ديوان الموظفين والصحة يضعان اللمسات الأخيرة على برنامج القومسيون الالكتروني

اخر تحديث :السبت 29-10-2022 04:43

عقد ديوان الموظفين العام، في مقره بمدينة غزة لقاءً خاصاً مع وزارة الصحة الفلسطينية، لاستعراض آخر الجهود المبذولة في إنجاز مشروع آليات الترشيح الجديد، وإطلاق برنامج القومسيون الطبي الإلكتروني.

وشهد اللقاء، حضور أ. فدوان أبو شريعة مدير عام الإدارة العامة للتعيينات، وم. أحمد عماد مدير عام وحدة الحاسوب، وأ. محمد الزين نائب مدير عام الإدارة العامة للتعيينات، وأ. مازن أبو الشعر مدير دائرة إجراءات التعيين، وأ. محمود حماد مدير عام الشئون الإدارية في وزارة الصحة، ود. علاء المدهون مدير دائرة الكومسيون الطبي في وزارة الصحة.

مرحلة جديدة

رحبت أ. فدوان أبو شريعة مدير عام الإدارة العامة للتعيينات، بالحضور موضحة أن هذا اللقاء يأتي تتويجاً للجهود التي بذلها ديوان الموظفين العام بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، من أجل إطلاق مشروع يهدف إلى تقليص المدة الزمنية اللازمة لإنجاز معاملات التعيين المختلفة.

وتابعت أبو شريعة حديثها بالقول: "التحدي الأكبر كان يتمثل في إطلاق نظام محوسب للقومسيون الطبي، وهو المشروع الذي شهد عقد مجموعة لقاءات للاتفاق على كافة التفاصيل، ومختلف البيانات المقرر ظهورها عبر الشاشات الالكترونية المختلفة".

برنامج متقدم

من جانبه استعرض م. أحمد عماد برنامج القومسيون الطبي، بنسخته الالكترونية وهو البرنامج الذي يقوم على 4 شاشات رئيسية هي شاشة حجز التحاليل المخبرية، شاشة حجز الفحص السريري، شاشة البحث عن مرشح، وشاشة النتائج.

وأوضح م. عماد أن برنامج القومسيون الالكتروني يقدم لأصحاب الصلاحيات من وزارة الصحة، فرصة التعرف على المرشحين الجدد للعرض على القومسيون الطبي، مع توزيعهم على جهات القومسيون المختلفة، وصولاً إلى إرسال المرشحين للفحص السريري، والتواصل معهم بالرسائل الخاصة، والحصول على النتائج النهائية وفق معايير "لائق وغير لائق"، وإرسالها الى الديوان من أجل إتمام اجراءاته بصورة سريعة ومختصرة.

آراء وانطباعات

وقال أ. محمود حماد أن برنامج القومسيون في نسخته الالكترونية، يمثل نقلة نوعية في العمل بهذا المجال، مما يساعد في اختصار الجهد والوقت والمال اللازم لاتمام هذه العملية، بما ينعكس ايجاباً على مستوى الخدمات الحكومية المقدمة للموظفين الجٌدد.

من جانبه أكد د. علاء المدهون أن البرنامج سيخضع لعملية مراجعة أولية عبر إتمام معاملات منتظرة في القومسيون الطبي عبر صفحاته الالكترونية المختلفة، تمهيداً لترتيب لقاء جديد بين وزارة الصحة وديوان الموظفين للاتفاق على جوانبه النهائية.