الخدمات الإلكترونية

ديوان الموظفين يشرع في تنفيذ مشروع ربط قواعد البيانات مع الصحة والتعليم

عقدت الإدارة العامة لتطوير سياسات الموارد البشرية في ديوان الموظفين العام، /الأربعاء/ الموافق السابع من الشهر الجاري، ورشة عمل استهدفت التعريف بمشروع ربط قواعد البيانات لوزارتي الصحة والتربية والتعليم العالي المدرج ضمن الخطة الإستراتيجية لديوان الموظفين العام 2020.

وقد افتتح الورشة المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام بمشاركة م. إياد أبو صفية مدير الإدارة العامة لتطوير سياسات الموارد البشرية و م.أحمد عماد مدير الإدارة العامة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك بحضور ا.رائد صالحية مدير عام الشئون الإدارية في وزارة التربية والتعليم وا.أسامة يونس مدير الإدارة العامة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في وزارة التربية والتعليم وا. محمود حماد مدير عام الشئون الإدارية في وزارة الصحة وم.علاء الشرفا مدير عام وحدة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في وزارة الصحة بالإضافة إلى عدد من المدراء والمختصين في وزارة الصحة.

 

مشروع هام

وفي كلمته، رحب المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام بالحضور، مؤكداً على أهمية مشروع ربط البيانات المدرج وفق الخطة الإستراتيجية التي يعكف ديوان الموظفين العام على تنفيذها خلال الأعوام (2017-2020).

وقال المستشار عابد : " أن ديوان الموظفين قطع شوطاً في تدقيق البيانات ونفذ عملية مطابقة لقواعد بيانات الديوان مع قواعد بيانات وزارة المالية وجاري العمل على ربط القاعدتين لضمان عملية مزامنة قواعد البيانات، ونحن الآن في طور تحويل الإجراءات من واقعها الورقي إلى آخر الكتروني بما يساهم في تطوير العمل ويعزز من سرعة انجازه ".

وشدد المستشار عابد على أهمية مشروع ربط قواعد البيانات بين وزارتي التربية والتعليم والصحة من جهة ومع قواعد بيانات ديوان الموظفين العام من جهة أخرى كونها تضمها أكثر من 80% من موظفي الخدمة المدنية وكونها تمتلك بنية محوسبة وبنية مؤسسية قوية قادرة على انجاز عملية الربط.

وختم المستشار عابد حديثه بالقول، أن مشروع ربط البيانات يواجه العديد من التحديات الصعبة، إلا أن ديوان الموظفين العام بالتعاون مع وزارتي الصحة والتعليم سيعمل على إيجاد الحلول من خلال الطواقم المختصة في  الجوانب التكنولوجية والإدارية والقانونية.

 

ثلاثة فوائد

من ناحيته استعرض م.اياد أبو صفية مدير الإدارة العامة لتطوير سياسات الموارد البشرية مراحل عمليات الربط المخطط لها وصولا إلى قواعد بيانات مشتركة بين الديوان والصحة والتعليم والمالية ومتزامنة بما يضمن عملية البدء في نقل مجموعة من الخدمات التي يقدمها ديوان الموظفين العام لموظفي الخدمة المدنية ليتم تقديمها من خلال الشئون الإدارية في كل وزارة والانتقال من البريد الورقي إلى البريد الإلكتروني حيث سيتم التخلص من مشكلة التأخير في تنفيذ المعاملات وسيتم تحديد وقت معياري لتنفيذ المعاملات بالإضافة إلى تمكين الموظف من متابعة معاملته عبر محطات التنفيذ داخل الدائر الحكومية وفى ديوان الموظفين وصولا إلى وزارة المالية.

وتابع أبو صفية حديثه بالقول : " مشروع ربط البيانات سيعود علينا بالنفع عبر جوانب ثلاثة أبرزها انجاز المعاملات بسرعة كبيرة والتخلص من البريد الورقي، وضمان مطابقة ومزامنة البيانات بين الوزارات المختلفة، مع الحفاظ على المال العام وتوفير الوقت والجهد ".

وقد قام م.أحمد عماد مدير الإدارة العامة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمناقشة تفاصيل عملية الربط الفنية وقدرة الموارد الحاسوبية الحالية على دعم عملية الربط حيث تم توزيع الأدوار بين المختصين في تكنولوجيا المعلومات في الوزارات المعنية لبدء الانتقال إلى مرحلة التنفيذ.

من الجدير ذكره بأن عملية ربط قواعد البيانات ونقل الخدمات إلى الدوائر الحكومية سيتم تنفيذها مع باقي الدوائر الحكومية التي تمتلك بنية محوسبة قوية تباعاً بعد الانتهاء من ربط قواعد البيانات مع وزارتي الصحة والتعليم.