الخدمات الإلكترونية

توقيع اتفاقية " معالجة تسوية أوضاع المعلمين المرضى "

وقع ديوان الموظفين العام ووزارة الصحة الفلسطينية إلى جانب وزارة التربية والتعليم العالي /الاثنين/ الموافق السابع والعشرين من فبراير الجاري، مذكرة تفاهمٍ لمعالجة وتسوية أوضاع المعلمين المرضى.

وشهد حفل التوقيع حضور، سعادة المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام، والدكتور زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، والدكتور يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام : " توقيع مذكرة التفاهم بين ديوان الموظفين العام ووزارتي الصحة والتعليم العالي خطوة إيجابية نحو الأمام "، وتابع : " هذه المذكرة تسعى إلى تعزيز التعاون المشترك والعمل على معالجة موضوع المعلمين المرضى في وزارة التربية والتعليم العالي المتراكم منذ سنوات عديدة ".

وأضاف : " تضمنت المذكرة السياسات العامة التي يحرص ديوان الموظفين العام ووزارة التربية والتعليم العالي على إتباعها في توزيع المراكز التدريسية وفقاً لجداول التشكيل المدرسية على المعلمين الحاصلين على توصية بتخفيض أعبائهم الوظيفية وآليات طلب وظائف جديدة بدلاً للمراكز التدريسية التي يتم تخفيضها ".

وتتضمن اتفاقية التعاون المشترك التي أبرمها ديوان الموظفين العام مع وزارتي الصحة والتربية والتعليم العالي، مختلف الإجراءات المعلنة والمتعلقة بالعرض على " القومسيون " الطبي، إضافة آليات متعددة تتيح للمعلمين طلب تخفيض أعبائهم الوظيفية.

من جانبه قال د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي : " نحرص جاهدين على تنظيم ملف المعلمين المرضى بما يحقق مبدأ الاستغلال الأمثل للطاقات البشرية في وزارة التربية والتعليم العالي، كل ذلك يمكن تحقيقه وفقاً للأنظمة والقوانين المعمول معها ".

أما د. يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة الفلسطينية : " تأتى هذه الاتفاقية ضمن التزامات الحكومة الأدبية والأخلاقية تجاه موظفيها، نحرص جاهدين لتحقيق أقصى استفادة من خبرات الموظفين المتراكمة في مجال التعليم، خاصة أولئك الموظفين كبار السن الواجب احترامهم وتقديرهم ".

وفي الختام، وقع ديوان الموظفين العام مع وزارة الصحة الفلسطينية، ووزارة التربية والتعليم العالي أوراق مذكرة التفاهم، وسط تعهدات بمتابعة الملف والوصول بنتائج تحقق الفائدة للحكومة الفلسطينية ومجتمعها المحلي.