الخدمات الإلكترونية

ديوان الموظفين يطلق مدونة قواعد السلوك الوظيفي

عقد ديوان الموظفين العام، صباح /الأربعاء/ الموافق العشرين من يوليو الجاري، حفل إطلاق مدونة قواعد السلوك الوظيفي وأخلاقيات المهنة العامة، بحضور المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام وعدد من المدراء العامون والمدراء من مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية العاملة.
افتتح المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام الحفل بكلمة، رحب فيها بالحضور، مؤكداً أنه كان يتمنى إطلاق مدونة قواعد السلوك الوظيفي في ظل حكومة الوحدة الفلسطينية وضمن أجواء يلفها الوفاق الوطني.
وتابع المستشار عابد : " مدونة السلوك الوظيفي كانت معدة منذ أشهر سابقة، لكننا فضلنا التريث في إطلاقها، أملاً في إتمام الوفاق الوطني "، وتابع : " على مدار الأشهر الماضية خاطبنا مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية العاملة من أجل الحصول على ملاحظات الجميع المتعلقة بمدونة السلوك الوظيفي، تابعنا باهتمام كل ما وصل إلينا من تعليقات حتى نخرج بصيغة نهائية تنعكس إيجاباً على مستوى الخدمات المقدمة في القطاع الحكومي ".
ولفت عابد في حديثه إلى كون مسودة السلوك الوظيفي ليست تشريعات بحد ذاتها، بل تستند قوتها من مختلف التشريعات الصادرة عن المجلس التشريعي الفلسطيني، مختتماً حديثه بتقديم الشكر لكافة المساهمين في إطلاق مسودة السلوك الوظيفي ومنحها فرصة إبصار النور.
مدونات أخرى
من ناحيته تحدث المهندس إياد أبو صفية مدير عام الإدارة العامة لتطوير سياسات الموارد البشرية التابعة لديوان الموظفين العام، عن الجهد المبذول طوال المرحلة الماضية من أجل إتمام مشروع إطلاق مدونة السلوك الوظيفي,
وقال : " هناك وزارات سبق لها العمل على إطلاق مدونات خاصة كتلك التي قامت بها وزارة الصحة في وقت سابق، هذا جهد يقدر، لكن آن الأوان أن تمتلك الحكومة بأكملها مدونات تساهم في تطوير العمل والرقي بخدماته ".
وختم أبو صفية حديثه بالقول أن ديوان الموظفين العام يعتزم إطلاق مدونات قادمة كتلك المتعلقة بالمرضى وأخرى تتعلق بمحددات استخدام التكنولوجيا والانترنت والبريد الالكتروني في المؤسسات الحكومية، مؤكداً أن العمل جاري من أجل الالتقاء بالوزارات ذات الاختصاص وتحديد رؤية مستقبلية لتنفيذ هذه المدونات.
تدريب منتظر
أما الدكتور نبيل اللوح مدير عام الإدارة العامة للتدريب والتطوير التابعة لديوان الموظفين العام، فتحدث عن سعي الديوان لإشراك كافة الموظفين في الحكومة الفلسطينية بدورات تدريبية خاصة تمكنهم من الإطلاع على مدونة السلوك وفهم محتوياتها.
وقال : " سيتم إشراك كافة الموظفين في دورات خاصة تساعدهم في فهم مدونة السلوك ومحتوياتها، الخطوة الأولى ستبدأ عبر إشراك (140) موظف من مختلف الوزارات بدورات أولية ومن ثم يقوم هؤلاء بنقل خبراتهم بدورات جديدة إلى بقية الموظفين، ننتظر أن ننتهي من هذا المشروع مع حلول نهاية العام الجاري 2016 ".
وفي الختام، فتح ديوان الموظفين العام باب النقاش مع مختلف الحاضرين، الذين أبدوا إعجابهم بالجهد المقدم، ودور مدونة السلوك المنتظر في عملية تطوير الأداء الحكومي وزيادة الرقي عبر مختلف الخدمات التي تقدمها الوزارات والمؤسسات الحكومية.