الخدمات الإلكترونية

ديوان الموظفين يختتم دورة تدريبية لأجهزة الشرطة الفلسطينية

اختتمت الإدارة العامة للتدريب والتطوير التابعة لديوان الموظفين العام /الخميس/ الموافق 30/1/2014 دورة تدريبية بعنوان " إعداد وكتابة التقارير ", الخاصة بضباط الأجهزة الشرطية في وزارة الداخلية.

وشارك في تخريج الدورة المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين والعميد تيسير البطش مدير عام جهاز الشرطة الفلسطيني, والدكتور نبيل اللوح مدير عام التدريب في الديوان والعقيد منصور حماد مدير عام إدارة التخطيط والتطوير في الشرطة الفلسطينية، والعقيد خليل قزعاط مدير إدارة التدريب في الشرطة الفلسطينية, وسط حضور (30) ضابطاً من وزارة الداخلية والأمن الوطني, فيما أقيمت الدورة على مدار (12) ساعة تدريبية وحاضر فيها أ. أحمد العمري من ديوان الموظفين العام.

وتهدف الدورة إلى رفع كفاءة الأجهزة الشرطية لتقديم كل الإمكانيات والمساعدات اللازمة للمواطن الفلسطيني ليعيش في أمن وأمان , وتأتي هذه الدورة للتعرف على كيفية إعداد التقارير والقواعد المتبعة في ذلك, مما يجعلها وسيلة اتصال فعالة تؤدي إلى تطوير وتحسين العمل الإداري .

افتتح د. نبيل اللوح الحفل بكلمة تحدث فيها عن واقع التدريب في ديوان الموظفين العام, وحرصه التام على تطوير قدرات الموظف الحكومي من خلال عقد الدورات المجانية التي ساهمت في تخريج العديد من الموظفين من مختلف المؤسسات الحكومية العاملة.

وقال د. اللوح : " نطمح خلال العام الجديد إلى تطوير الملف التدريبي والوصول إلى 10 آلاف مستفيد من الدورات التدريبية التي يعقدها ديوان الموظفين العام بالمجان ".

وفي كلمة للعميد تيسير البطش مدير عام جهاز الشرطة الفلسطيني, شكر ديوان الموظفين العام على احتضان الدورة التدريبية, مثنياً على جهود المستشار محمد عابد ومتابعته الشخصية للدورة التي تخص الأجهزة الشرطية والعسكرية , مضيفاً أن الأجهزة الشرطية تبذل جهوداً كبيرة لخدمة الشعب الفلسطينية رغم نقص الإمكانات المادية

وتابع : " إن أفراد الشرطة بكافة أنواعها هم الزاد البشري والرصيد الأهم للحكومة فهي تفتخر بأبنائها الضباط والعساكر وتعتبرهم رمزاً للصمود في وجه الاحتلال الصهيوني ويداً تساعد في بناء المجتمع الفلسطيني, لذلك كان لزاماً علينا أن نكرم هذه الثلة من الضباط وأفراد الشرطة لنحفزهم على الاستمرار في العمل وتطوير الأداء المهني " .

من ناحيته, أكد المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام في كلمته خلال الحفل, على أهمية الشرطة الفلسطينية في صنع الأمان ووصفهم بالفتيان الأقوياء الذين لايدخرون جهداً في تقديم أرواحهم من أجل تراب هذا الوطن ,

وتابع عابد حديثه بالقول أن الحكومة وخاصة المؤسسات العسكرية صنعت علامة فارقة في تاريخ هذا الشعب من الطمأنينة والعيش بهدوء وسلام بعيداً عن النزاعات المسلحة , مثمناً دور العاملين في دائرة التدريب والتطوير على رأسها د. نبيل اللوح واستعدادهم الدائم لتنظيم مثل هذه الدورات التي من شأنها أن ترفع الأداء المهني والعلمي لكافة الأجهزة الحكومية.

وقال عابد : " الصعوبات المادية لا تقف سداً أمام تنفيذ هذه الدورات,, قمنا بالأمس بافتتاح برنامج تدريبي لشئون المرأة واليوم نخرج دورة تدريبية أخرى.. عملنا مستمر حتى النهاية وفي كل عام لدينا خطة إستراتيجية لتخريج الآلاف من موظفي المؤسسات الحكومية ".

وفي الختام وزع ديوان الموظفين العام بمشاركة الحاضرين, الشهادات التقديرية على الضباط الذين أنهوا ساعات الدورة التدريبية بنجاح, وسط دعوات بضرورة الاستمرار في عقد الدورات التدريبية لعناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية.