الخدمات الإلكترونية

ديوان الموظفين يبدأ إعداد خطته الإستراتيجية

عقدت الإدارة العامة لتطوير سياسات الموارد البشرية التابعة لديوان الموظفين العام، ظهر /الأحد/ الموافق السادس والعشرين من مارس الجاري، ورشة عمل لإعداد الخطة الإستراتيجية الخاصة بديوان الموظفين العام خلال الأعوام 2017 – 2020.

افتتح المستشار محمد عابد رئيس ديوان الموظفين العام، ورشة العمل، مرحباً بالحضور، ومؤكداً  على أهمية إعداد خطة إستراتيجية تساهم في تطوير عمل الديوان، داعياً مختلف المشاركين إلى ضرورة العمل الجاد على انجاز هذا الملف والخروج به بصورة متميزة.

من ناحيته تحدث المهندس إياد أبو صفية مدير عام الإدارة العامة للسياسات وتطوير الموارد البشرية، خلال ورشة العمل متطرقاً إلى أهداف ديوان الموظفين المستقبلية، مؤكداً أن الديوان يسعى إلى رفع الكفاءة الخاصة بالعمليات الإدارية عبر الاستثمار في أنظمة المعلومات الإدارية، إضافة إلى دعم عمليات رسم السياسات العامة وصنع القرارات في الموارد البشرية.

وتابع: " نحرص في ديوان الموظفين العام على تنمية وتطوير الموارد البشرية بما يضمن تحسين الأداء المؤسسي الحكومي مع تطوير البيئة القانونية والإدارية والرقي بالدور المجتمعي والإعلامي من أجل تعزيز مكانة ديوان الموظفين العام في المجتمع الفلسطيني.

وختم أبو صفية حديثه بالقول أن الخطة الإستراتيجية تسعى إلى تطوير بيئة العمل داخل ديوان الموظفين العام، بما ينعكس إيجاباً على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين خلال المرحلة القادمة.

وفي الختام، اتفق الحاضرون على تشكيل فرق عمل تكلف بمهام دراسة كل هدف بشكل منفصل، وسط تأكيد على أهمية عقد اجتماعات لاحقة بهدف مواصلة العمل على الخطة الإستراتيجية لضمان نجاحها.